الرئيسية / أخبار لبنان /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان للعام 2022 /مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الاربعاء 28-9-2022

جريدة صيدونيانيوز.نت / مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الاربعاء 28-9-2022

 

Sidonianews.net

----------

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان 

قبل اربع وعشرين ساعة من اول جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية برز صباح اليوم ما حمل أوجها" عدة تتفاوت بين التسليم بصعوبة تأليف حكومة وبين الضغط لتأليف الحكومة ألا وهو نشر دراسة دستورية في الشرق الأوسط أعدها الأمين العام لمجلس الوزراء محمود مكية وأكد فيها وعلل حق حكومة تصريف الأعمال الحالية برئاسة ميقاتي في تولي مهمات رئيس الجمهورية إذا حل الشغور الرئاسي.. ولم تكد تنشر الدراسة حتى صدر عن النائب جميل السيد لدى لقائه الرئيس عون في قصر بعبدا قبل الظهر.

موقف موزع كتابة" يتلخص بأن الحل للإشكاليات الدستورية و تأليف حكومة هو بالمبادرة الى انتخاب رئيس للجمهورية.

في مجمل الأحوال يمكن القول حتى اللحظة,أنه من المؤسف أن يصبح الناس في لبنان متيقنين من أن عدم انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهلة الدستورية للاستحقاق واقع وقاعدة وأمر شبه عادي وأن الاستثناء هو: احتمال تحقيق هذا الانجاز في موعده.. والاستثناء الأكبر هو عودة زمن العجائب فينتخب الرئيس...بعد أن تكتمل النصابات العددية والدستورية والوطنية. 

غدا" تنعقد الجلسة النيابية التي حددها رئيس البرلمان نبيه بري  لانتخاب رئيس الجمهورية والأكيد حتى الآن ونسبة" أولا الى "عدم وجود أكتريات في البرلمان الحالي", وثانيا" لمسألة النصاب"  فإن أي رئيس لن ينتخب غدا" على رغم كل الدعوات من خارج ومن داخل لانتخاب الرئيس ضمن المهلة الدستورية الباقي من عمرها واحد وثلاثون يوما".

وفيما أفادتنا معلومات عن أنه إذا سارت الجلسة افتراضا" في سياق دستوري طبيعي فإن القوات والتغيريين والاشتراكي وحزب الكتائب الذي جمعهم أمس في الصيفي يعتزمون التصويت للمرشح النائب السابق صلاح حنين. 

تحدثت معلومات أخرى عن التداول أيضا" باسم النائب ميشال معوض.. لكن اوساطا" سياسية مطلعة أكدت لنا أن الأمر لا يتعدى كونه بالونات إعلامية..

 في الموازاة رغم أن ثمة اتصالات ومقاربات على مستوى الداخل كما على الخطوط الخارجية-الداخلية تنشط في المعلن وغير المعلن لتأمين ظروف تفاهم وتوافق على إسم أو أسماء للرئاسة الأولى.

وإذا كانت أوساط سياسية مراقبة لا تتوقع بلورة الأمور ذات الصلة قبل انقضاء مهلة الاستحقاق فإن الاتصالات المتعلقة بمسار تأليف حكومة جديدة-تنتقل اليها مهمات رئيس الجمهورية في حال حصل الشغور الرئاسي- هذه الاتصالات والمساعي اندفعت في شكل مضطرد بعدما عاد الرئيس المكلف رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي من نيوروك مساء الأحد الماضي. 

وقد اندرجت ضمن هذه الجهود الموصوفة بالمضنية والصعبة الحركة المكوكية للواء عباس ابرهيم الذي نشط حتى مساء أمس بين قصر بعبدا والسراي والأفرقاء المعنيين في شكل أو بآخر بعملية التأليف الحكومي, وذلك من أجل معالجة المعوقات والشروط السابقة والمستجدة وتأمين أجواء تسهل المسار. وبالتالي يمكن إذاك فقط, توقع حصول اللقاء السابع في قصر بعبدا بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس نجيب ميقاتي في حال أثمرت الاتصالات.

كل ذلك وما من مرجعيات تعمل لانتشال الناس من الحجيم لا بل تم توزيع بيان نسب الى وزارة المالية باعتماد سعر الدولار الرسمي 15 ألف ليرة بدل ألف وخمسمئة ليرة بعد شهر من الآن, واصفا" الإجراء بالتصحيحي... وما من مجيب خصوصا ان استثناءا واحدا أبقي على ال 1500 وهو فقط قروض الاسكان.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان 

قطع رئيس مجلس النواب نبيه بري شريط افتتاح جلسات الإستحقاق الرئاسي بالدعوة الى إنتخاب رئيس جديد للجمهورية يوم غد الخميس ضمن المهلة الدستورية ليقطع الطريق في الوقت نفسه على اصوات عزفت على نغمة "التأخير " لهذه الدعوة بعد مضي 28 يوما على بدء المهلة

مارس الرئيس بري صلاحياته ووضع جميع الكتل أمام مسؤولياتها الدستورية في اتمام الاستحقاق وعدم التباطؤ في قيامها بالواجب.

وبالفعل فإن هذه الدعوة خلقت دينامية تشاورية ضمن الكتل النيابية التي باشرت استشاراتها الداخلية لبلورة موقفها من السيناريوهات المفترضة خلال الجلسة وحسم هوية المرشحين قبل النزول الى ساحة النجمة.

في حديث التأليف الحكومي عادت الأمور الى خط البداية إثر بروز تعقيدات جديدة في عملية التشكيل وهي عبارة عن شروط وضعها رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ورفضها الرئيس المكلف نجيب ميقاتي الذي ابدى كل الإستعداد لتسهيل الولادة الحكومية بعيدا عن الشروط الباسيلية المستجدة.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار 

امتحان جديد غدا لمجلس النواب وقواه السياسية مع دعوة الرئيس نبيه بري الى جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية، ومن انتحب مصوبا على الرئيس بري مزايدا بزعم تأخره بالدعوة، اصابه اليوم دوار سياسي شديد، وارباك الى حد الضياع من الخطوة التي وضعت الجميع بين تأمين النصاب وتأمين اغلبية الثلثين لاتمام الاستحقاق. فيما اليقين ان حجم التجاذبات والمزايدات سيجعل الجلسة الاولى استطلاعية تذوب خلالها بعض الشعارات وتهدأ معها جولات العنتريات، على ان يدخل الجميع من خلالها الى بداية السباق...

وفيما البلد ذاهب غدا الى محطة انتخابية اوقفه اليوم خبر مفاجئ لوزير المالية يوسف الخليل، تحدث فيه لوكالة رويترز عن رفع سعر الدولار الرسمي من الالف وخمسمئة ليرة لبنانية الى الخمسة عشر الف ليرة مع نهاية الشهر المقبل.

خبر هرب بعد يومين من اقرار الموازنة، والمفارقة انه لم يتطرق اليه احد خلال المناقشات، ولم يهيأ له اللبنانيون لفهم الحجم والآليات والتداعيات..

اما حجم الخبر الذي أشيع عن نية الصهاينة الاستخراج الاثنين من كاريش فقد قلصته الترجمة للغة العبرية الى حد التوجه للفحص وليس للاستخراج، مع معرفة الصهاينة ان الخروج عن الخطوط الحمر المرسومة بفعل القوة اللبنانية سيغير كل المسارات...

في فلسطين المحتلة غير الدم الفلسطيني كل المعادلات، وبقيت جنين عصية على قوات الاحتلال. ومع ساعات الصباح قدم الفدائيون الفلسطينيون أربعة قرابين على مذبح التصدي لقوة صهيونية ارادت اقتحام جنين وملاحقة مقاومين، مستخدمة القذائف الصاروخية والاسلحة الثقيلة...

ثقيلة كانت القذائف التي اطلقها حرس الثورة الاسلامية على مواقع لميليشيات كردية عند الحدود العراقية الايرانية، مؤكدا ان اللعب بالامن الايراني غير مسموح وان طهران مستعدة للذهاب الى ابعد الحدود لحماية امنها واستقرارها وسلامة شعبها.

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في 

غدا جلسة رئاسية، لكن لا رئيس.

أما السبب، فعدم امتلاك أي من الأسماء المعلنة أو المستترة خمسة وستين صوتا، هذا إذا سلمنا بتأمين النصاب.

والحل، لتفادي الشغور في سدة الرئاسة، أن يتحاور المعنيون في ما بينهم، وأن يتنازلوا عن لغة التحدي والتعالي، فكفى تشاطرا، كما قال رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل اليوم، كاشفا في مؤتمر صحافي عن المشاركة في جلسة الغد والاقتراع بورقة بيضاء، وعن مقاربة رئاسية جديدة سيطرحها التيار الأسبوع المقبل.

أما في موضوع الادعاء على النائب شربل مارون، فكلنا شربل مارون، أعلن باسيل، مفندا ارتكابات قضائية جمة، وسائلا لماذا لم يتحرك القضاء يوم نعت رئيس الجمهورية بأبشع النعوت، ومستغربا قرار التحرك ضد نائب عبر عن موقف، والصمت ازاء العدالة في جريمة انفجار المرفأ، وتحت سائر العناوين القضائية المرتبطة بأموال الناس.

غير ان الحدث الثاني المهم اليوم، الى جانب ما سبق، هو اعلان وزير المال ان بداية تشرين الثاني المقبل هي موعد الانتقال بسعر الصرف الرسمي الى الخمسة عشر الف ليرة. فماذا ستكون لهذا القرار ولتنفيذه من تداعيات؟ سؤال كبير يطرحه كل الناس، برسم كل المعنيين.

=======

 

* مقدمة نشرة أخبار الـ  ام تي في

جلسةُ انتخاب رئيس الجمهورية غدا هي لجسِ النبض لا اكثر ولا اقل . صحيحٌ ان الكتلَ النيابية ، من مواليةٍ ومعارضة ،  ستحضرُ وستشارك في عملية الانتخاب ، لكنَ النصابَ سيطير ، وعلى الارجح بعد الدورة الانتخابية الاولى . وفي الدورةِ المذكورة ستتوزع القُوى مبدئيا كالآتي: القوات والكتائب والاشتراكي والتجدد وقسم لا بأس به من المستقلين ونواب السنة سيصوتون لمصلحة ميشال معوض . اما التغييريون فسيكون خيارُهم الى جانب صلاح حنين ...

بالنسبةِ الى قوى الموالاة الامرُ اكثر تعقيدا . فهي لم تتفق بعد على مرشحٍ واحد انطلاقا من التنافس القائم بين جبران باسيل وسليمان فرنجية.

وعليه، من المرجح ان تكون الورقةُ البيضاء هي الحل الامثل عند الثنائي الشيعي كذلك عند التيار الوطني الحر ومعظم القوى الاخرى . هكذا سيحصل معوض مبدئيا على  اكثر من  خمسة واربعين صوتا وحنين على حوالى خمسةَ عشَر صوتا فيما تتوزع بقية الاصوات على اسماء اخرى وعلى الورقة البيضاء.

طبعا كلُ شيء مرجح للتبدل . فالليل طويل، والاتصالات لن تهدأ . مع ذلك فان جلسةَ الغد لن تكون اكثرَ من بروفة اولية لمعركةٍ رئاسية طويلة سنشهد فصلَها الثاني في منتصف تشرين الاول على الارجح...

هذا رئاسيا. اما حكوميا فالوضع يراوح مكانه  لأن شروط النائب جبران باسيل لا تزال تعرقل تشكيل الحكومة. وعليه، فان لا زيارة لرئيس الحكومة المكلف الى قصر بعبدا، طالما ان رئيس التيار الوطني الحر يتحصن وراء رئيس الجمهورية لإمرار مطالب التيار قبل ان يغادر ميشال عون قصر بعبدا.

توازياً، فتح باسيل اليوم معركة ضد  الجسم القضائي، مدافعا عن التصريحات التي ادلى بها نائب تكتل لبنان القوي شربل مارون ضد رئيس مجلس القضاء.

الواضح ان الهجوم العشوائي لباسيل على القضاء هدفه حرف الانظار عن  القضية الاساس، و الاستمرار في عرقلة التحقيقات في جريمة المرفأ، وذلك توازيا مع سعي حزب الله وحركة امل الى منع  القاضي بيطار من مواصلة  عمله، وصولا الى "قبعه". 

مالياً، فاجأ وزير المال اللبنانيين بقرار رفع سعر صرف الدولار رسميا الى 15 الف ليرة ابتداء من اول تشرين الثاني. وبدلا من ان يعقد وزير المال مؤتمرا صحافيا لشرح حيثيات القرار والتطرق الى نتائجه الدقيقة والحساسة اكتفى باصدار بيان ما اثار بلبلة في كل الاوساط. اكثر من ذلك فان شكوكا كثيرة حامت وتحوم حول قانونية القرار.

فهل يعتمد يوسف خليل سياسة: "يا رايح  كتر القبايح" ؟

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي 

اعلن وزير المالية يوسف الخليل,تعديل سعر الصرف الرسمي لليرة اللبنانية ليصبح 15 ألفا مقابل الدولار الواحد في خطوة تهدف الى وقف تدهور العملة ,وتشكل خطوة اولى في اتجاه توحيد سعر الصرف بحسب تعبيره.
المصرف المركزي اكد الخبر,موضحا ان السعر الجديد سيعتمد بدءا من نهاية تشرين الاول المقبل,منهيا بذلك سنين طويلة من تثبيت سعر الصرف على 1507 ليرات مقابل الدولار,بدأت منذ عام 1997.
هذه الخطوة التي اتت بعدما خسرت العملة الوطنية منذ تشرين الاول 2019 وحتى اليوم نحو 95 في المئة من قيمتها ,هل ستؤدي الى توحيد سعر الصرف الذي يطالب به صندوق النقد الدولي؟ ام ان سعر ال15 الف لا يزال أقل بكثير من سعر السوق السوداء،ما يعني ان القرار لن يحل المشكلة, انما سيضيف الى السوق سعرا جديدا حسبما قال الخبير الاقتصادي ناصر السعيدي ؟
وعليه , هل دخل لبنان في مرحلة تثبيت سعر صرف جديد , هو فعليا وهمي, فيكون كرر خطأ  تثبيت السعر لسنوات على ال1507؟
وكيف ستكون تداعيات السعر الرسمي الجديد على المصارف اولا , وعلى ميزانياتها العمومية ؟وهل سيدفع ذلك بعدد كبير منها للتوجه نحو الدمج لانقاذ الحال ؟علما انه وفي معلومات خاصة بال lbci  , من مصادر مالية, فإن استثناءات ستوضع لبعض المصارف وهي مرتبطة بموازناتها وبالقروض التي منحتها.؟
واخيرا وليس آخرا , كيف ستكون الانعكاسات على المواطنين في حياتهم اليومية ,وفي الرسوم المتوجبة عليهم للدولة من جهة  وللمصارف من خلال تسديد القروض من جهة اخرى؟
المايسترو الذي قرر اعلان تعديل سعر الصرف قبل ساعات من جلسة الانتخاب, هو نفسه من يعرف تماما ان خطة اعادة هيكلة المصارف انجزها المصرف المركزي ولجنة الرقابة على المصارف, وهي اصبحت في عهدة الحكومة لاعلان الموافقة عليها في الساعات المقبلة, بحسب معلومات ال lbci .
فهل تتحمل الدولة مجتمعة تداعيات هذا القرار, لاعتبار البعض انه الخطوة الاولى نحو اعادة هيكلة كل النظام المالي المنهار ,ام سيعمل على الاطاحة به بطريقة او بأخرى؟ 
والى حين حسم الموقف, سيتخلل الغد اول جلسة نيابية  لانتخاب رئيس للجمهورية ,يرجح ان يؤمن نصابها في الدورة الاولى , ويطير في الثانية، لان كل الكتل والنواب يدركون ان احدا من المرشحين المعلنين او الطبيعيين ليس قادرا على تأمين ثلثي اعضاء المجلس.
وتاليا فالجلسة غدا هي عملية  pointage عالبارد , تحضر لجلسة ثانية هي المهمة , سيدعو اليها الرئيس بري في غضون 10 ايام او 15 يوما على الارجح , تحدد من الغد الى تاريخ انعقادها, الخيارات , فإما ينتخب رئيس للجمهورية , واما تذهب الجمهورية نحو الفراغ .

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد 

صفر على سعر الصرف فجر قنبلة مالية نقدية سمع دويها داخل المصارف ونقلت لبنان من عهد ال1500 إلى ال15 ألف قرار كالشر الذي لا بد منه بعد سعر مصطنع للدولار استمر أكثر من ثلاثين عاما وهو القرار الذي سيرسم الحدود للمصارف ويمهد لإعادة الهيكلة القسرية...

فرأسمال البنوك مبني على فعل ماض ممنوع من الصرف وبمجرد صدور قرار التثبيت الجديد سيتبخر الجزء الأكبر من المخزون،

وسنرى رؤوس مصارف أينعت وحان قطافها وبين دمج وإقفال تتم التصفيات النهائية ليستقر العدد على المصارف القادرة والمتمكنة من تأمين الاستمرارية والقرار الصادر عن وزير المال يفترض أن يفصل بتعاميم أو توضيحات من مصرف لبنان لكنه قرار لا يتقاطع وتوصية الصندوق بالاتجاه التدريجي لتوحيد سعر الصرف وفق سعر منصة صيرفة وعلى أسعار متقلبة سجي صندوق الانتخاب في قاعة مجلس النواب.

والتعازي في ميرنا الشالوحي بورقة بيضاء يسقطها تكتل لبنان القوي في صندوقة الغد على أن يفصل الأسبوع المقبل الشروط والمواصفات على مقاس الاسم وإلى حينه، "صاروا الإيام ع حدود تشرين"،

فقطف رئيس المجلس نبيه بري مواسم العز، وترك للعهد "حمى وصهرا" خوض معارك التعطيل مع طواحين الهواء على غير ما كان متوقعا، لعبها بري "صولد وأكبر" وضرب مع يوم غد الخميس موعدا لأولى جولات انتخاب رئيس جديد للجمهورية وبقوة الصدم استدرج الكتل، كل الكتل، إلى أن ترمي أسلحتها وتغادر متاريسها وتعلن عن المشاركة حضوريا وتكشف أوراقها في جلسة الغد قبل أن تستوعب الصدمة وتعيد رص صفوفها ولملمة شتاتها في اجتماعات مغلقة للبناء على المفاجأة مقتضاها...

وأكان غدا خميس الأسرار في الصعود إلى كرسي بعبدا أم مناورة لجس النبض وتمرير الكتل بنوابها تحت آلة كشف الكذب، وإجراء فحوص PCR للنيات فإن "المي بتكذب الغطاس"، وخطوة بري التي وضع إطارها باحترام المهل الدستورية وبعد تحول مجلس النواب إلى هيئة ناخبة أغرقت الجميع "بشبر مي" ووضعتهم أمام مسؤولياتهم، وسلبتهم حق النقض "الفيتو" خصوصا التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية في مقاطعة الجلسة وانكشافهما أمام الداخل والخارج في جلسة مناقشة الموازنة قبل أيام قال بري عن تحديد موعد لجلسة انتخاب رئيس: "فليتوافقوا وغدا أحدد الجلسة"...

فهل وصلت كلمة السر إلى عين التينة؟

وبشهادة من أمين سر المجلس النائب آلان عون قال للجديد: "اللي بيعرف سرو لبري ما بيتفاجأ"، غدا لناظره قريب أما الذي يتتبع آثار خطوة بري فيكتشف أن "النبيه" حشرهم في "بيت اليك"، وسدد الضربة القاضية للفراغ بأن رمى الكرة من ملعبه لتستقر هدفا في ملعب من يجرؤ على المقاطعة أو اتهامه بملء الشغور بالفراغ جعل الاستحقاق الرئاسي مادة أولى على جدول الأعمال، ورمى بالتأليف إلى آخر سلم الأولويات، وأقفل باب التشكيل على كل أنواع التعطيل ورمى المفتاح ومعه رمى طوق النجاة لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، الذي ألغى حجز غرفة النوم في قصر بعبدا ورمى عن كاهله الحمولة الزائدة من شروط رئيس الجمهورية ميشال عون ومن خلفه رئيس التيار جبران باسيل وبالمراسيل الجوالة من بعبدا إلى بلاتينوم تعطلت الحكومة وغرق تشكيلها في "نوم عميق" بسبب لائحة باسيل السداسية، من التعيينات والتشكيلات إلى قبع حاكم مصرف لبنان وقبض الفائدة من مرسوم التجنيس وبموجب ما تقدم فإن طريق التأليف مغلقة فيما طرقات انتخاب الرئيس ستشهد على خطوط متعرجة تفتتح بحلبة مصارعة غدا وسط أسعار رئاسية عدة، من رئيس على ال1500 إلى مرشحين "ع سعر المنصة"،..

وصولا لاحقا إلى طرح رئيس من السوق السوداء على أن يحضر شبح الرئيس بعد غد الجمعة على طاولة الاتحاد الأوروبي في إسبانيا.

وبحسب مصدر رئاسي فرنسي فإن الرئيس ماكرون سيذكر خلال القمة بضرورة احترام الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية في لبنان من الآن وحتى نهاية الشهر المقبل، وبالاستجابة لمطالب الشعب اللبناني بالإصلاحات التي ينتظرها صندوق النقد الدولي وأضاف المصدر إن لبنان يحتاج إلى صدمة ثقة وهذا ما لم يحصل بعد، ولا يمكن السماح بفراغ رئاسي في هذا البلد فهل وصلت الرسالة؟. 

-------------

جريدة صيدونيانيوز.نت

مقدمات نشرات الأخبار المسائية في لبنان ليوم الاربعاء 28-9-2022

 

2022-09-29

دلالات: