الرئيسية / المرأة والمجتمع /تربية وتعليم /الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج

جريدة صيدونيانيوز.نت / الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج

صيدونيانيوز.نت/ تربية وتعليم/ 

الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج

هل تستعد لامتحانات؟ حسنا، أنت بحاجة للوصول إلى أفضل حالاتك الإدراكية.

وقد تصعب المراجعة قبل الامتحانات، وأحيانا لا نعرف من أين نبدأ، لكن بالإمكان تحسين قدرات الاستذكار والتركيز بل وحتى الحالة المزاجية.

لقد عمدنا إلى ثروة من الأبحاث عكف عليها متخصصون في علوم الأعصاب والنفس والتغذية، فضلا عن نصائح أسداها أساتذة في الجامعات ومعلمون وتلاميذ ناجحون وخلصنا إلى عدد من المعلومات القيمة.

هنالك الكثير مما يمكنك عمله للاستذكار بشكل أكثر فعالية، واتباع أساليب مذاكرة ناجعة، بالإضافة إلى التفاؤل.

وإليك نصائح ستساعدك على التركيز والتعلم بشكل أفضل، وهي مرتبة بحسب أهميتها:

1. الإفطار والأطعمة المغذية للعقل..

 احرص على أن تبدأ يومك ببعض الكربوهيدرات التي ستعمل على بثّ الطاقة بشكل منتظم طوال النهار، عبر تناول حساء الشوفان أو خُبز الدقيق الأسمر، أو حبوب الإفطار قليلة السكر.

أنت بحاجة أيضا إلى زيادة حصتك من البروتين عبر تناول اللبن أو الزبادي أو البيض.

أما عن وجبات أخرى، فابحث عن تلك الأكلات المنشطة للعقل كالبيض والسمك الزيتي كالماكريل والسردين والسلمون (الغني بدهون أوميغا 3) والطحين غير المنخول والكرنب الأجعد (الكايل) والسلق والبروكلي (وذوات الأوراق الخضراء الداكنة) والطماطم وثمار الأفوكادو.

ولا يجب التقليل من أهمية الوجبات الخفيفة في توقيتات صائبة.

ويمكن للأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، والأنثوسيانين أن تحسّن الذاكرة القصيرة المدى وأنْ تحسّن أيضا الحالة المزاجية، كالتوت البرّي والفراولة والجوز والزيتون وبذور القرع والشوكولاته السادة - وكلها تغذي الجسم والعقل.

2. ابدأ مبكرا ...

ابدأ قبل موعد الامتحان - فهذا سيساعدك على الشعور بالهدوء أكثر ويبعدك عن شبح حشو المعلومات.

وحاول أن تذاكر في الصباح - وعقلك لا يزال مستريحا ومتفتحا، ولا تؤجل معظم مراجعتك لما بعد منتصف اليوم، لأنك حينئذ مرشح لأن تكون أكثر إعياء فضلا عن أن الوقت قد يتأخر.

ويُفضل لو اتخذت لنفسك نظاما للاستذكار، بحيث تبدأ وتنتهي في نفس الوقت تقريبا كل يوم.

3. حدِّدْ ما تحتاج إلى التركيز عليه

4. ضع خطة

قد يبدو الأمر مضيعة للوقت، لكن في الحقيقة وَضْع خطة شاملة للمراجعة من شأنه توفير الوقت؛ فلن تُضيِّع دقيقة في تقرير ما تستذكر يوما بيوم، وسيساعدك ذلك في متابعة تقدمك...

5. "أخْذ فواصل" قد يكون حليفك الأفضل

مدِّدْ جلسات المراجعة وابتعد عن الحشو: وأفْضلُ لك لو خصّصتَ ساعة واحدة للاستذكار على مدى عشرة أيام من تكديسك عشر ساعات في يوم واحد.

ويستغرق استذكار المعلومات وقتا، لكن أسلوب الفواصل أثبت أنه الأكثر فعالية؛ ففي أوقات الفواصل بين الجلسات يحدث النسيان ثم التعلم من جديد، وهي استراتيجية أثبتتْ جداوها في مضمار أبحاث التعلم والذاكرة...

6. اختبر نفسك

7. كن أنت المعلم

بعد أن راجعتَ، واختبرتَ نفسك ... ماذا بعد؟ علِّمْ المادة لشخص آخر، بالطبع!

الاضطلاع بدور المعلم هو أسلوب معروف ينشّط الذاكرة والاستدعاء؛ فالتدريس لشخص آخر يتطلب عَرْض المعلومات بطريقة واضحة ومنظمة.

8. كن ذكيا ... واخف ذلك الهاتف

للهواتف دواعي استخدام، ولكن ليس في أوقات المذاكرة؛ ذلك أن وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الدردشة تُلهي عن التركيز أو تدفع إلى التخوف من فوات فرصة ممارستها.

9. قليل من الموسيقى، كثير من الهدوء

يحقق التلاميذ الذين يذاكرون في بيئة هادئة معدلات استذكار أفضل من أولئك الذين يذاكرون وهم يستمعون للموسيقى.

10. فواصل منتظمة، وهواء طلق وتمارين

فعالية المراجعة لا تعني بالضرورة أن تكون متصلة؛ فأخْذُ فواصل بين جلسات المذاكرة يعطي العقل فرصة أفضل لإنجاز مهمة الاستذكار.

فضلا عن أن الجسم والعقل مرتبطان أحدهما بالآخر؛ فممارسة التمارين تتسبب في تدفق الدموية، وفي ضخّ المزيد من الأكسجين للعقل وتساعده في أداء وظائفه بشكل أفضل - وهذا بالضبط ما تحتاجه في فترة الامتحانات.

11. النوم

من المؤكد أنك بحاجة إلى نوم جيد ليلة الامتحان، لكن ذلك ينطبق أيضا على كل أيام المراجعة...

12. حافظ على هدوئك وابق إيجابيا..

 ابق هادئا وإيجابيا أثناء عملية المراجعة - وإذا واجهْتَ يوما سيئا، فلا تدعه يؤثر على المراجعة في اليوم الذي يليه.

الأساس هو أن تعرف أفضل طرق المذاكرة وأن تلتزم به قدر استطاعتك.

وأخيرا وليس آخرا ... لا تنس أن تكافئ نفسك فور انقضاء الامتحانات.

 

 

 

 

2019-05-23

دلالات:



الوادي الأخضر